قال باحثون يابانيون وأميركيون إن اتباع نظام غذائي منخفض الدهون وغني بالفاكهة والخضراوات يمكن أن يقلل من ارتفاع ضغط الدم لأنه يعمل كمدرٍّ للبول.

وتوصي جمعية القلب الأميركية والحكومة الأميركية منذ سنوات باتباع مثل هذا النظام الغذائي كطريقة سهلة لتقليل ارتفاع ضغط الدم دون اللجوء للعقاقير، لكن ليس من الواضح كيف يعمل هذا النظام.

وتوصل الباحثون إلى أن ارتفاع مستويات المعادن في هذا النظام يمكن أن يساعد الجسم على التخلص من الملح الزائد عن الحاجة كما تفعل مدرات البول.

وقال الدكتور جنجيرو كيمورا من كلية العلوم الطبية بجامعة ناجويا سيتي باليابان إن هذا النظام يمكن أن يقي من التعرض لارتفاع ضغط الدم أصلا. وفي الولايات المتحدة يصل احتمال تعرض الشخص للإصابة بارتفاع ضغط الدم بعد سن الخمسين إلى 90% وهي نسبة لا ترى في الدول الأقل نموا.

وأضاف كيمورا في بيان "إذا اتبع الناس هذا الأسلوب الغذائي لمنع ارتفاع ضغط الدم منذ الصغر فأعتقد أنهم لن يتعرضوا له في الكبر رغم أنه لا تتوفر لدينا بيانات تثبت ذلك".

وذكر كيمورا وزملاؤه في مجلة "الدورة الدموية" التي تنشرها جمعية القلب الأميركية أن دراسة علمية أظهرت أن فوائد التحكم في ضغط الدم من خلال هذا الأسلوب الغذائي كانت أعلى ما تكون بين الأشخاص الذين استهلكوا قدرا أكبر من الملح. وهذا النظام غني بالبوتاسيوم والكالسيوم وكلاهما قد يساعد الجسم على إفراز الملح.

وأوصى المعهد القومي للقلب والرئة والدم هذا الشهر معظم مرضى ارتفاع ضغط الدم العادي باستخدام مدرات البول في البداية ثم إضافة عقاقير أخرى عند الحاجة.

المصدر : رويترز