مسافرون صينيون يضعون أقنعة واقية من سارس (أرشيف)
أكدت السلطات الصحية في الصين وهونغ كونغ وفاة 12 شخصا وإصابة 32 آخرين اليوم، متأثرين بإصابتهم بمرض الالتهاب الرئوي الحاد "سارس".

فقد أعلنت الصين أن سبعة أشخاص توفوا بسبب إصابتهم بسارس، أربعة منهم في العاصمة بكين التي تشهد أعلى نسبة إصابة بالمرض القاتل في العالم، كما تم تسجيل 28 إصابة جديدة محتملة في مختلف أنحاء البلاد مما يرفع عدد ضحايا المرض الخطير في الصين إلى 282 ضحية، في حين تصل عدد الإصابات إلى 5219 إصابة.

وفي هونغ كونغ أكد مسؤول طبي وفاة خمسة أشخاص مصابين بسارس وتسجيل أربعة إصابات جديدة. ووفقا للأرقام الرسمية فإن عدد قتلى سارس في هونغ كونغ يبلغ 243 في حين يبلغ عدد المصابين به 1710 مصابين.

أخطاء تشخيص
من جهتها حذرت منظمة الصحة العالمية من أن يكون التراجع في أعداد إصابات سارس في بكين قد يكون مرده إلى خطأ في التشخيص وليس مؤشرا على انحسار تفشي المرض.

وعبرت المنظمة العالمية عن خشيتها من أن المرضى الذين تظهر عليهم أعراض أقل حدة لا يتم اعتبارهم حالات محتملة، ولكن أحد أطباء المنظمة قال إن أي خطأ في التشخيص يمكن أن يكون بسبب الإرباك إزاء تعريف المرض وليس لأن الأطباء يحاولون التستر على الحالات.

وكانت السلطات الصينية أعلنت تسجيل 28 إصابة محتملة بسارس، وهو سادس يوم على التوالي تسجل فيه أقل من 50 إصابة بعدما كان يسجل قبل بضعة أسابيع مائة إصابة محتملة يوميا في العاصمة بكين.

في المقابل أكد رئيس إدارة الأمراض المعدية في منظمة الصحة العالمية ديفد هايمان أن سارس أصبح تحت السيطرة في هونغ كونغ، وقال "نعتقد أن المرض أصبح تحت السيطرة في هونغ كونغ وقريبا لن تكون هناك حالات جديدة"، موضحا أنه قد تمر عدة أسابيع قبل الإبلاغ عن ظهور حالات جديدة.

المصدر : وكالات