الصين تكافح لوقف انتشار وباء الالتهاب الرئوي
آخر تحديث: 2003/4/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/21 هـ

الصين تكافح لوقف انتشار وباء الالتهاب الرئوي

عمليات تعقيم للطائرات الصينية خوفا من انتشار الوباء (رويترز)

تواصل السلطات الصحية في الصين جهودها لوقف انتشار وباء مرض الالتهاب الرئوي الحاد "سارس" الذي يتزايد عدد ضحاياه يوميا في الأقاليم الصينية. وذكرت وكالة أنباء شينخوا الصينية الرسمية أن حالات الوفيات زادت إلى 97 شخصا بعد وفاة خمسة مرضى جدد، وتم تسجيل 157 إصابة جديدة بالمرض ليرتفع عدد المرضى إلى 2158 بينهم 482 في العاصمة بكين.

وفي هونغ كونغ الخاضعة للسيادة الصينية سجلت 32 حالة جديدة وبلغت حالات الوفيات 99 والمرضى 1434.

وأمام هذا الانتشار للفيروس بصورة موسعة في الصين وبقية دول جنوب شرق آسيا، ناشدت السلطات الصينية المواطنين عدم السفر إلى المناطق الريفية إثر تحذيرات منظمة الصحة العالمية من أن هذه المناطق قد تشهد انتشارا وبائيا للفيروس القاتل.

ونشر التحذير في الصحف الرسمية الصينية مع اقتراب موعد إجازة عيد العمل وإغلاق معظم المدارس والجامعات في المدن الصينية خوفا من المرض، مما يزيد من إقبال الصينيين على السفر إلى الريف. وأصدرت وزارة التعليم نصائح لطلبة المدارس بعدم العودة إلى قراهم في الريف، لكن بعضهم تجاهل هذه الإرشادات وأصر على العودة للإقامة مع ذويه.

وقد أقر رئيس الوزراء وين جياباو الذي تولى منصبه منذ شهر واحد بعدم كفاءة النظام الصحي في الريف الصيني مما يزيد من مخاطر انتشار الفيروس. وقال جياباو في كلمة نشرت اليوم إن النظام الصحي في بلاده كان عاجزا عن اكتشاف الفيروس قبل انتشاره، مشيرا إلى أنه سيؤدي إلى نتائج مروعة قد يصعب تصورها. ويشار إلى أن 70% من سكان الصين يقطنون مناطق ريفية.

وقد عين رجل الاقتصاد وانغ تشيشان اليوم الثلاثاء عمدة لبكين في خطوة يقول محللون إنها تسعى لطمأنة المستثمرين الأجانب إزاء جهود التغلب على المرض القاتل.

انتقادات دولية

صورة مجهرية لفيروس سارس
بأحد مستشفيات هونغ كونغ (رويترز)
ورغم مسارعة الصين إلى الاستجابة لمطالب منظمة الصحة العالمية والكشف عن حجم الانتشار الحقيقي للمرض، فإن انتقادات الدول المجاورة تواصلت لبكين. فقد اعتبر رئيس وزراء سنغافورة غوه تشوك تونغ في مقابلة تلفزيونية أنه كان يجب على الصين أن تحيط العالم علما بفيروس سارس في وقت مبكر، مضيفا أن أسلوب تعاملها في البداية مع هذا المرض القاتل كان خاطئا.

وأشار إلى أنه كان يجب الإعلان عن انتشار هذا المرض منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. وفي سنغافورة رابع أعلى رقم عالمي في عدد حالات الإصابة المؤكدة بالالتهاب الرئوي ويبلغ 184 إضافة إلى 14 حالة وفاة، أعلنت السلطات عن خطط للعزل الصحي لما يصل إلى 2400 عامل بسوق ضخم للأغذية بعدما أصيب ثلاثة من العاملين بالفيروس.

وفي هذا السياق يلتقي وزراء الصحة في 14 دولة آسيوية بماليزيا هذا الأسبوع لبحث الخطر الذي يشكله فيروس سارس الذي قتل حتى الآن 225 في جميع أنحاء العالم غالبيتهم من آسيا. وأعلن وزير الصحة الماليزي تشوا جوي مينغ أن وزراء الصحة في دول رابطة جنوب شرق آسيا العشر بالإضافة إلى وزير الحكومة المركزية في الصين ووزير الصحة في إقليم هونغ كونغ وكوريا الجنوبية واليابان، مدعوون إلى اجتماع يبدأ الجمعة المقبلة لمدة يومين في بوتراجايا بماليزيا.

المصدر : وكالات