توصل باحثون أتراك إلى أن بعض النساء قد يفقدن القدرة على تذوق السكريات في سن اليأس، بسبب تقلص -في ما يبدو- قدرة باطن الفم على ذلك مما يدفع المرأة إلى زيادة كمية السكر التي تستهلكها في الأطعمة والمشروبات.

وأجرى الدكتور تشادجري دليباسي الأستاذ في جامعة أنقرة تجارب تذوق على 20 امرأة في سن اليأس وقارنوا النتائج مع نتائج اختبارات أجريت على رجال من نفس السن، وأكدت نتيجة التجارب التي نشرت في الدورية البريطانية لطب الأسنان أن النساء أظهرن حساسية أقل في باطن الفم للسكريات، لكن لم يلحظ أي فوارق بين النساء والرجال في ما يتعلق بالأملاح أو المواد المرة أو اللاذعة، كما لم يكن هناك أي تغيير في حساسية اللسان.

وأكدت 35% من النساء اللواتي أجريت عليهن التجربة أنهن لاحظن تغيرا في حاسة التذوق بعد سن اليأس، بينما قالت 45% إنهن لاحظن تغيرا في سلوكياتهن الغذائية، وخلص البحث إلى أن المهم في هذا الأمر هو الوعي بأن هذه التغييرات الناجمة عن سن اليأس قد تؤدي إلى مشاكل صحية أكبر، إذ إن المرأة التي تتقلص لديها حاسة التذوق بالنسبة للسكريات قد تلجأ إلى زيادة كمياته في الأطعمة والمشروبات، ما يؤدي لعواقب محتملة مثل إصابتها بالسمنة والسكري وأمراض القلب.

المصدر : رويترز