ارتفاع حاد في معدلات الإصابة بشلل الأطفال في الهند
آخر تحديث: 2003/3/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/5 هـ

ارتفاع حاد في معدلات الإصابة بشلل الأطفال في الهند

أكد مسؤولو صحة هنود أن حالات الإصابة بشلل الأطفال في الهند ارتفعت لأكثر من خمسة أمثالها في العام 2002، بسبب فشل برامج التطعيم بالوصول إلى الكثير من الأطفال في المناطق النائية.

وكشف مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها أنه تم رصد 1556 حالة لفيروس شلل الأطفال الشديد عام 2002، بينما بلغت هذه الحالات 268 حالة فقط في العام الذي سبقه، وقد لوحظ أن 86% من هذه الحالات وجدت في إقليمي أوتار براديش وبيهار الشماليين، وتمثل هذه الزيادة في الهند انتكاسة للجهود التي تبذلها منظمة الصحة العالمية للقضاء على مرض شلل الأطفال بحلول العام 2005.

وأوضح مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها أن البرامج المساعدة زادت الآن في أوتار براديش وبيهار والمناطق ذات الكثافة السكانية، حيث يولد كثير من الأطفال كل عام، كما زادت الحكومة الهندية وجماعات الصحة العالمية من التمويل والعاملين في جهود القضاء على المرض.

وقال مسؤول طبي هندي "نفكر في الإجراءات المناسبة لتكثيف وتحسين جودة أنشطة المناعة المساعدة. ومازال من الممكن الوفاء بالميعاد الحالي لمبادرة القضاء على شلل الأطفال"، معتبرا أن الزيادة في الهند عكست بشكل رئيسي هبوطا على نطاق واسع في أنشطة المناعة المساعدة، حيث انخفضت حالات الإصابة بشلل الأطفال قبل العام 1999.

ويهاجم شلل الأطفال -الذي أصاب ذات مرة ملايين الأطفال بالعالم- الجهاز العصبي المركزي، ويسبب في بعض الأحيان الشلل وضمور العضلات والتشوه، وفي الأميركتين وغربي المحيط الهادي وأوروبا تم القضاء على المرض الذي ينتشر عن طريق الاتصال بشخص مصاب وذلك نتيجة لبرامج التطعيم.

المصدر : رويترز