ضرب فيروس غامض أنحاء من العالم خلال الأيام الماضية وتشير بعض التقارير الطبية إلى أن الفيروس يتسبب بمرض يصيب الجهاز التنفسي للإنسان.

وتشمل أعراض المرض الذي يسببه الفيروس الغامض الكحة والحمى الشديدة وضيق التنفس، وهي أعراض تشابه إلى حد كبير أعراض الالتهاب الرئوي.

ويحتاج الفيروس إلى فترة حضانة تتراوح بين يومين وسبعة أيام قبل بدء ظهور الأعراض على المصاب.

ويعتقد أن رجل أعمال أميركي مسافر هو الذي نقل المرض إلى العاصمة الفيتنامية هانوي الشهر الماضي.

ومن أعراض المرض الذي ظهر في هانوي ارتفاع سريع في درجة الحرارة يصاحبه الآم بالعضلات وصداع والتهاب بالحلق. وفي بعض الحالات يكون متبوعا بالتهاب رئوي مزدوج لدى بعض المرضى الذي يحتاجون إلى استخدام أجهزة تنفس للبقاء أحياء.

ونظرا لغموض المرض وطبيعة الفيروس فإنه لا ينصح باستخدام أي عقاقير كالمضادات الحيوية لعلاجه.

وتوفي تقول منظمة الصحة العالمية إن أعراض المرض المشابه للإنفلونزا تشبه لتلك التي انتشرت في الإقليم الجنوبي لغوادونغ الشهر الماضي حيث تأثر بها 305 شخص توفي منهم 5.

هذا المرض لا يحمل اسم ولا هوية حتى الآن

وتشير بعض التحاليل المختبرية التي أجريت في هونغ كونغ إلى أن المرض هو نسخة سلالية من النوع بي من الإنفلونزا وأن معدل الإصابة به عال جدا، وأنه ليس له علاقة بإنفلونزا الطيور التي قتلت شخصا في فبراير الماضي. ويحتمل أن انتشار المرض له علاقة بانتشار مفاجئ لحالات "التهاب رئوي غير قياسية" في إقليم غواندونغ في الصين.

المصدر : الجزيرة + وكالات