طرح عقار جديد مضاد للعنة لدى الرجال في الأسواق الأوروبية أمس الاثنين مما ينذر ببداية حرب للسيطرة على سوق تصل قيمة مبيعاتها إلى عدة مليارات من الدولارات كان يهيمن عليها عقار الفياغرا.

وسيكون الرجال في بريطانيا وألمانيا أول المستفيدين من العقار الجديد الذي يقول منتجوه إنه ذو تأثير أطول وأسرع من الفياغرا المعروف باسم الحبة الزرقاء الذي تنتجه شركة فايزر الأميركية.

وسيطرح عقار كياليس الجديد وهو إنتاج أميركي أيضا في أسواق أوروبا وأستراليا ونيوزيلندا قبل طرحه في الأسواق الأميركية.
ويستمر تأثير العقار الجديد ذي الحبات الصفراء اللون مدة 24 ساعة في مقابل 3 أو أربع ساعات للفياغرا.

يشار إلى أن عقار الفياغرا أحدث ثورة في علاج العجز الجنسي عند طرحه في الأسواق منذ خمسة أعوام وحقق نجاحا كبيرا لشركة فايزر وبلغ إجمالي مبيعاته عام 2002 في أنحاء العالم 74.1 مليار دولار.

ويعتقد محللو صناعة الأدوية في مؤسسة ميريل لينش أن هناك فرصة كبيرة لمنتجات جديدة في السوق لأن أكثر من 50% من المرضى الذين يتعاطون الفياغرا لا يراجعون الأطباء لتجديد التصريح بتناول العقار كما أن حالة الانتصاب لا تكون كافية لدى ما يصل إلى 52% منهم.

المصدر : رويترز