التدخين والخمور والمخدرات تقتل سبعة ملايين سنويا
آخر تحديث: 2003/2/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/24 هـ

التدخين والخمور والمخدرات تقتل سبعة ملايين سنويا

كشفت دراسة طبية أميط اللثام عنها في العاصمة الأسترالية كانبيرا اليوم أن التدخين وشرب الخمور وتعاطي المخدرات تتسبب في وفاة مبكرة لنحو سبعة ملايين شخص في العالم سنويا. وقال معد الدراسة مدير أبحاث الإدمان في سويسرا الأستاذ الجامعي يورغين ريم قبل عرض دراسته على منتدى دولي لأبحاث المخدرات في بيرث إن مخاطر الإصابة بالأمراض التي يسببها تعاطي تلك المواد هائلة.

وأوضح أن تلك المخاطر ترجع إلى زيادة التعرض لتلك المواد في العالم خاصة الاقتصاديات الصاعدة ذات الكثافة السكانية العالية في جنوب شرق آسيا والصين، إضافة إلى الزيادة المتوقعة في عدد الأمراض ذات الصلة بإساءة استخدام هذه المواد مثل الأمراض المزمنة والحوادث والإصابات علاوة على فيروس (HIV) المسبب للإيدز والالتهاب الكبدي.

وأشار ريم في دراسته -التي اعتمد فيها على بعض الأبحاث التي أجراها لصالح منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة- إلى أن التبغ والكحوليات والمواد المخدرة المحظورة كانت سببا في حوالي 8.9% من إجمالي حالات الإصابة بالأمراض في العالم عام 2000.

وقال إن التبغ كان القاتل الأول من بين المواد المسببة للإدمان عام 2000 وهو مسؤول عن وفاة 4.9 ملايين شخص أو 71% من إجمالي الوفيات ذات الصلة، في حين أرجع وفاة نحو 1.8 مليون شخص إلى شرب الخمور أو 26% من إجمالي الوفيات ذات الصلة، كما تتسبب المخدرات في وفاة حوالي 223 ألف شخص أي 3% من إجمالي الوفيات.

وتبين الدراسة أن الخمور أصبحت الخطر الأول في الدول النامية ذات الاقتصاديات الصاعدة مثل الصين وتايلند على مدى العقد الماضي متفوقة بذلك على التبغ. وقد أعرب معد الدراسة عن أمله -رغم هذه الصورة القاتمة- أن تستخدم الحكومات البحث لوضع سياسات لمكافحة الأمراض والوفيات التي يمكن منعها.

وأشار إلى أن رفع الضرائب على الكحوليات والتبغ أثبت أنه طريقة فعالة لخفض معدلات شرب الخمور وتدخين السجائر والأمراض الناتجة عنهما أكثر من خدمات العلاج أو الرعاية الصحية.

المصدر : رويترز