كوفي أنان
قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إنه سينشئ مفوضية رفيعة المستوى لمحاربة الإيدز في أفريقيا، للمساعدة في الحد من انتشار المرض بالقارة الأكثر تضررا من هذا المرض في العالم.

وناشد أنان قادة الدول الأكثر ثراء في العالم بالوفاء بالتزاماتها بتوفير أموال من العملة الصعبة لدى اجتماعهم في قمة بفرنسا تعقد في يونيو/ حزيران المقبل، بالإضافة إلى 1.5 مليار دولار خصصتها الإدارة الأميركية للإيدز خلال الأعوام الخمسة القادمة.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة إن الإيدز في أفريقيا يودي بحياة الأعضاء المنتجين في المجتمع مثل المدرسين والأطباء ورجال الأعمال وعناصر القوات المسلحة، مما سينجم عنه "أزمة في الحكم والتنمية ذات أبعاد تصل حد الكارثة".

وقال أنان في القمة الفرنسية الأفريقية التي اختتمت أعمالها اليوم في باريس إن المفوضية الجديدة ستساعد صناع السياسة في أفريقيا على التعامل مع تأثير الوباء وقدرتهم على رعاية التنمية.

وأوضح أنه بالرغم من أن الكثير من الزعماء الأفارقة أحرزوا تقدما في زيادة الوعي العام والوقاية من الإيدز ومكافحة "وصمة العار التي تشين المصابين به"، إلا أنهم ما زالوا في حاجة إلى المزيد.

وأبان الأمين العام أنه بحلول العام 2010 سيكون 20 مليون طفل أفريقي قد فقدوا أحد الأبوين أو كلاهما بسبب هذا المرض، وشدد على ضرورة تقديم العون للنساء الأفارقة كي يلعبن دورهن الضروري في مكافحة الإيدز.

المصدر : رويترز