تصاعد الضغوط على إدارة بوش حول معاهدة محاربة التدخين
آخر تحديث: 2003/2/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/16 هـ

تصاعد الضغوط على إدارة بوش حول معاهدة محاربة التدخين

صعدت الجماعات المناهضة للتدخين في الولايات المتحدة حملتها ضد موقف إدارة الرئيس جورج بوش تجاه محاولات إقرار اتفاق دولي للحد من انتشار التبغ. وتتهم هذه الجماعات إدارة بوش بعرقلة جهود التوصل إلى الاتفاق لحماية مصالح شركات صناعة التبغ الأميركية وعلى رأسها شركة فيليب موريس عملاق صناعة السجائر في العالم.

وقد نظمت اثنتان من هذه الجماعات تظاهرة منذ أيام أمام مقر وزارة الصحة الأميركية بواشنطن حيث رفع المحتجون نماذج ضخمة للسجائر كتب عليها "أسلحة الدمار الشامل". وشارك في التجمع بعض نواب الكونغرس من الحزبين الديمقراطي والجمهوري الذين اتهموا إدارة بوش بالإضرار بالصحة العامة لاسترضاء شركات صناعة التبغ. كما جرت تظاهرات احتجاج أخرى للجماعات المناهضة للتدخين في عدة مدن أميركية.

وطالب المحتجون الوفد الأميركي المشارك في المفاوضات بعدم عرقلة الجهود الدولية لمحاربة التدخين أو الانسحاب من المفاوضات التمهيدية للمعاهدة المتوقع إقرارها في مايو/ أيار المقبل، وذلك قبل انطلاق الجولة السادسة للمفاوضات في جنيف بسويسرا اليوم الاثنين.

وتتعرض الولايات المتحدة لضغوط متزايدة لمنح الأولوية لجهود تحسين الصحة العامة في العالم وليس أرباح شركات السجائر الأميركية. ويشارك أيضا في المفاوضات التمهيدية للمعاهدة 350 جماعة ومنظمة غير حكومية مناهضة للتدخين من 100 دولة بينها 40 منظمة أميركية.

المصدر : الجزيرة