الإنفلونزا تتفشى غربي أميركا
آخر تحديث: 2003/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/16 هـ

الإنفلونزا تتفشى غربي أميركا

يضرب موسم الإنفلونزا الجزء الغربي من الولايات المتحدة بشدة حاليا، وتشهد ولاية كولورادو أسوأ تفش لهذا المرض في البلاد حيث أكدت سلطات الولاية أمس الاثنين وفاة ثمانية أطفال منذ بدء الموسم الشهر الماضي.

ويشهد مستشفى الأطفال بدنيفر دخول ما بين خمسة وعشرة أطفال يوميا للإصابة بالإنفلونزا، وهناك عشرة أمثال هذا العدد يتلقون العلاج ويغادرون المستشفى. وقال الدكتور جيمس تود مدير قسم الأوبئة بالمستشفى أمس الاثنين إن هذا أسوأ تفش لذلك المرض خلال 30 عاما.

وقال مسؤولون بالهيئة الصحية للولاية أمس الاثنين إن ثمانية أطفال لقوا حتفهم على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية، وإن وفاة طفل آخر تحوم حولها الشبهات بأنها ذات علاقة بالإنفلونزا.

وعادة ما يموت طفل أو اثنان سنويا في كولورادو بسبب الإنفلونزا. وحتى الآن تم تشخيص إصابة 6306 أشخاص من سكان الولاية بالمرض ذاته.

كما تأثرت ولايات أخرى بشدة بموسم الإنفلونزا. وقال دواغ ماكبرايد من هيئة الصحة بتكساس إنه تم تصنيف نشاط ذلك المرض بأنه "واسع الانتشار" وهو أعلى مستوى تصنيف على مدى سبعة أسابيع متتالية، ومن المرجح استمراره.

وذكرت تقارير إخبارية أن العديد من سكان تكساس قد لقوا حتفهم جراء الإنفلونزا، لكن ماكبرايد قال إن الولاية ليس لديها أرقام.

كما تم تصنيف الإنفلونزا بأنه "واسع الانتشار" في واشنطن حيث تعاني كل مناطق الولاية تقريبا من تأثيره وتنحي حوالي 104 مدارس في 19 مقاطعة باللائمة على أمراض شبيهة به لارتفاع نسب الغياب فيها.

ويموت سنويا حوالي 36 ألف شخص جراء الإنفلونزا في الولايات المتحدة لكن هذا العام بدأ موسم المرض مبكرا. وأصيبت البلاد بالفزع جراء أخبار وفاة أطفال بكولورادو وإعلان شركتين كبيرتين لتصنيع لقاح الإنفلونزا أنهما باعتا إنتاجهما بالكامل لمستشفيات ومراكز رعاية صحية.

المصدر : رويترز