بعض أنواع مرض إنفلونزا الطيور قد يقتل الإنسان (رويترز-أرشيف)
يجري خبراء الطب البيطري في كوريا الجنوبية اختبارات على دجاج في مزرعة قريبة من العاصمة سول للاشتباه في وجود حالات إصابة بنوع شديد العدوى من مرض إنفلونزا الطيور الذي قد يقتل بعض أنواعه الإنسان.

وقالت وزارة الزراعة في بيان يوم الجمعة إن نتائج الاختبارات النهائية ستصدر هذا الأسبوع وفي حال التأكد منها ستكون أول حالات إصابة بالنوع الشديد العدوى من إنفلونزا الطيور في كوريا الجنوبية.

وأضاف البيان أنه في إطار إجراء وقائي أعدمت السلطات الكورية كل الدجاج المتبقي في المزرعة المنكوبة التي تبعد نحو 80 كيلومترا جنوب شرق سول وعدده خمسة آلاف دجاجة.

وأشار البيان إلى أنه في الفترة من الخامس حتى 11 ديسمبر/ كانون الأول الجاري نفقت 19 ألف دجاجة من بين 24 ألف دجاجة في المزرعة.

يذكر أن صناعة الدواجن في كوريا الجنوبية تنتج 100 مليون دجاجة غالبيتها يذهب إلى الاستهلاك المحلي ولا يتبقى سوى القليل للتصدير.

على الصعيد نفسه أكد خبير أميركي أن سلالة فتاكة من إنفلونزا أصابت الولايات المتحدة الأميركية موجودة حاليا في هونغ كونغ التي قد لا تتمكن من مواجهة انتشار المرض على شكل وباء.

وقال أستاذ علم الفيروسات روبرت ويبستر إن إنفلونزا فوجيان إذا اقترنت مع نوع جديد من إنفلونزا الطيور فإنها قد تسبب مشاكل خطيرة في المقاطعة التي تشهد بالفعل حالة استنفار خوفا من عودة الفيروس المسبب لالتهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس).

وجاء تحذير الخبير الأميركي هذا بعد أيام قليلة من التأكد من إصابة طفل عمره خمس سنوات بنوع نادر من إنفلونزا الطيور يسمى "H.9 N.2"، ومع أن الطفل قد شفي إلا أن الخبراء يؤكدون أن الخطر لا يزال قائما.

المصدر : وكالات