مصاب بإيبولا في الكونغو يتلقى العلاج (أرشيف)
توصل باحثون لعلاج جديد قد يبقي المصابين بفيروس إيبولا على قيد الحياة فترة أطول.

وقال توماس جايسبرت الذي قاد تجربة على القردة في تقرير نشرته دورية لانسيت الطبية إن النتائج الأولية لعلاج يسمى "آر ناب سي2" زاد معدل بقاء القردة على قيد الحياة بنسبة 33% مقارنة مع القرود التي لم تتلق العلاج.

وأجريت التجربة في معهد الأبحاث الطبية للأمراض المعدية بالجيش الأميركي في مريلاند.

وحمى إيبولا النزفية قاتلة في 50 إلى 90% من الحالات. ولا يوجد علاج للفيروس المعدي الذي ينتقل عبر سوائل الجسم.

ورغم أنها دراسة صغيرة ونتائجها أولية يعتقد جايسبرت أن العلاج فعال وسيكون مأمون الاستخدام للبشر المصابين بإيبولا أو الأمراض الفيروسية الأخرى المشابهة. لكنه أضاف أن هناك حاجة لإجراء مزيد من الأبحاث.

المصدر : رويترز