علاقة إيجابية بين ممارسة الرياضة وتغذية المخ بالدم
قال باحثون اليوم السبت إن ممارسة الرياضة تزيد من تدفق الدم إلى المخ كما أنها مفيدة للقلب وفي تقليل السمنة.

وأظهرت الاختبارات التي أجريت على القردة أن ممارسة الرياضة تقوي نمو الشرايين في المخ وتجعل الحيوانات أكثر نشاطا مقارنة بالحيوانات التي لم تمارسها.

وقالت غودي كاميرون من قسم علوم الإنجاب والأعصاب بكلية الصحة والعلوم في أوريغون "اكتشفنا نمو الشعيرات الدموية في مخ القردة التي مارست الرياضة مقارنة بتلك التي لم تمارسها". وأضافت كاميرون "ولوحظت التغيرات خصوصا عند القردة كبار السن التي كانت أقل لياقة في بداية الدراسة".

واعتبرت الباحثة أن "الخطوة القادمة في هذه الدراسة هي تقرير ما إذا كانت مناطق أخرى في المخ تحدث لها تغييرات، على سبيل المثال كيف تتأثر خلايا المخ وتؤثر في الأداء الإدراكي".

وقالت كاميرون التي قدمت النتائج التي توصلت إليها في اجتماع لجمعية العلوم العصبية في نيوأورليانز إنها ستساعد في التوصل إلى السبب وراء نشاط ممارسي الرياضة.

وفي الدراسة قسم 24 قردا إلى ثلاث مجموعات. وركضت القردة في المجموعة الأولى على جهاز للتمرين مسافة محددة لمدة خمسة أيام كل أسبوع، ولم تمارس المجموعة الثانية أي نشاط رياضي، في حين مارست الثالثة رياضة مدة 20 أسبوعا ثم بقيت خاملة.

وقاس المشاركون في الدراسة حجم الشرايين في منطقة بالقشرة المخية خاصة بالحركة لدى المجموعات الثلاث. وأثبتت الاختبارات التي أجريت لقياس قدرة القردة العقلية أن ممارسي الرياضة كانو أكثر إثارة ويقظة وقدرة على المشاركة.

المصدر : رويترز