مشروع قانون أميركي لتحديد السعرات الحرارية
آخر تحديث: 2003/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/14 هـ

مشروع قانون أميركي لتحديد السعرات الحرارية

يتوقع أن يلزم مشروع قانون اتحادي يناقشه مجلس النواب الأميركي مطاعم الوجبات السريعة التي تملك 20 فرعا فأكثر بضرورة بيان السعرات الحرارية على قوائم الأطعمة التي تقدمها.

وبتحديد نسبة الدهون والصوديوم في منتجاتها الغذائية وإذا ما أقر المشروع فإنه سيؤثر بالضرورة على مطاعم مثل كنتاكي فرايد تشيكن وماكدونالدز وبيتزا هت وتاكو بيل.

وقدمت النائبة روزا ديلاورو مشروع القانون لمجلس النواب. وقال السيناتور توم هاركين إنه سيطرح مشروعا مماثلا في مجلس الشيوخ. وأوضحت ديلاورو في مؤتمر صحفي أن مشروع القانون هذا سيعطي المستهلكين المعلومات الغذائية الضرورية لتحديد اختياراتهم الصحية ومواجهة خطر البدانة.

وأشارت إلى أن الأميركيين ينفقون 60% من ميزانيتهم المخصصة للغذاء على تناول الطعام في الخارج مقارنة بنحو 26% عام 1970. وأضافت أن الدراسات أظهرت أن الأطفال في الأغلب يأكلون في المطاعم ضعف السعرات التي يحصلون عليها عند تناول الطعام في المنزل.

ويعاني أكثر من ثلثي الأميركيين البالغين من زيادة الوزن أو البدانة الأمر الذي يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب وداء السكري وبعض أنواع السرطان. وتقول صناعة المطاعم إن عدم ممارسة الرياضة هي المسؤولة عن تفشي السمنة.

المصدر : رويترز