الأميرة صوفي زوجة الأمير إدوارد ولدت قيصريا الأحد الماضي (الفرنسية)

قال باحثون إن الولادة القيصرية في الحمل الأول قد تزيد احتمالات ولادة الجنين ميتا في الحمل الثاني. وخلص أطباء بمستشفى روزي في كامبردج بإنجلترا درسوا بيانات 12000 حالة ولادة في أسكتلندا في الفترة بين 1992 و1998، إلى أن حالات ولادة الأجنة الميتة كانت أكثر بين النساء اللائي سبق لهن إجراء ولادات قيصرية.

وقال غوردون سميث الذي رأس فريق البحث في تقرير نشرته دورية (لانسيت) الطبية إن أفضل التقديرات تشير إلى أنه لكل ألف سيدة سبقت لهن ولادة قيصرية ستكون هناك حالة وفاة جنين إضافية عن اللاتي كانت ولاداتهن السابقة طبيعية.

والأطباء لا يدرون لماذا تزيد الجراحة احتمالات وفاة الجنين لكنهم يشتبهون في أن علاج الرحم بعد الجراحة قد يؤثر على وظيفة المشيمة التي تغذي الجنين في الحمل التالي. كما أن الأنسجة الملتئمة بعد الجراحة تعمل بجودة أقل من الأنسجة السليمة.

وقال سميث "هذا عامل يجب أن تأخذه النساء في الحسبان" عند اتخاذ قرار بإجراء ولادة قيصرية. وأضاف أن "نتائجنا مرتبطة بالنساء اللائي يفكرن في إجراء ولادة قيصرية ويخططن لحالات حمل أخرى في المستقبل".

المصدر : رويترز