عمان -منير عتيق

أجرى مستشار ورئيس اختصاص جراحة الأعصاب والدماغ في مدينة الحسين الطبية في الأردن أربع عمليات جراحية ناجحة مؤخرا هي الأولى من نوعها على مستوى الأردن والشرق الأوسط لديسك الرقبة الذي يسمى الانزلاق الغضروفي العنقي من خلال ديسك اصطناعي متحرك.

وقال العميد الطبيب محمد الحسبان إن هذه التكنولوجيا الحديثة تدخل لأول مرة إلى الشرق الأوسط بسبب التميز الذي وصلت إليه مدينة الحسين الطبية من حيث الكفاءات والأجهزة والطاقات حيث اعتمدتها الشركة الصانعة للديسك الصناعي مركزا متخصصا لجراحة الدماغ والأعصاب في المنطقة.

وأوضح الحسبان أن العملية الجراحية التي تستغرق حوالي ساعتين يتم استخدام الميكروسكوب فيها وتحتاج إلى أجهزة دقيقة خاصة جهاز تصويب الديسك لوضعه في مكانه المخصص، مشيرا إلى أنه بإمكان المريض مباشرة عمله في اليوم التالي للعملية دون أي مشاكل صحية مما يوفر الوقت والجهد على المرضى.

وقال الحسبان إن الديسك مصنوع من صفيحتين من مادة التيتانيوم تتخللهما مادة اصطناعية مما يساعد المريض على التخلص من ديسك الرقبة، وأشار إلى أن نسبة نجاح مثل هذه العمليات على المستوى العالمي تبلغ 98% وقد بلغت في الأردن 100%، وتقدر كلفة العملية الجراحية في الأردن بحوالي خمسة آلاف دينار أردني، في حين تقدر كلفتها على المستوى العالمي بين 40 إلى 50 ألف دولار أي ما يعادل حوالي 28 إلى 35 ألف دينار.

_______________
*الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة