رياضة المشي تقلل من خطر الإصابة بالأمراض
قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة إن الزيادة الكبيرة المتوقعة في عدد المصابين بمرض السكري خلال العقود القادمة قد تفاقم مشاكل الرعاية الصحية في البلدان النامية.

وأضافت المنظمة في بيان بمناسبة اليوم العالمي للسكري أنها تزيد من جهودها لتساعد الدول النامية على التصدي للمخاطر المتزايدة للسكري عن طريق برامج التوعية بأهمية النظام الغذائي وممارسة التمرينات الرياضية.

وأكدت أن النمو السكاني والتغيرات في أنواع الغذاء قد تتسبب في تضاعف عدد المصابين بالسكري من 511 مليونا حاليا إلى 582 مليونا خلال 30 عاما.

وقالت كاترين كامو مساعدة المدير العام للمنظمة إن على هذه الدول التي تواجه مشاكل الإيدز والملاريا والسل أن تتأهب أيضا لمواجهة الأمراض التي يسببها تغيير أسلوب الحياة وكبر السن.

وقد يؤدي داء السكري الذي يرجع سببه إلى زيادة نسبة الجلوكوز في الدم إلى الفشل الكلوي وفقدان البصر ومشاكل بالدورة الدموية قد ينجم عنها بتر الأطراف.

وأضافت كامو أنه يمكن الحد من الزيادة المتوقعة عن طريق الاهتمام بالنظام الغذائي والنشاط الجسماني للسكان.

وتقدر منظمة الصحة العالمية عدد الوفيات بسبب السكري بـ800 ألف في العام. وأضافت أن معظم المصابين بالمرض بالدول المتقدمة يتجاوز عمرهم 56 عاما في حين أن غالبية المصابين بالدول النامية تتراوح أعمارهم بين 54 و56 عاما.

المصدر : رويترز