استقرار حالة التوأمين المصريين بعد الغيبوبة الصناعية
آخر تحديث: 2003/10/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/22 هـ

استقرار حالة التوأمين المصريين بعد الغيبوبة الصناعية

التوأمان المصريان أحمد ومحمد إبراهيم مازالا في حالة حرجة وإن كانت مستقرة

أعلن الأطباء أن التوأمين المصريين أحمد ومحمد إبراهيم اللذين ولدا ملتصقين من الرأس مازالا في حالة حرجة وإن كانت مستقرة اليوم.

وقال رئيس قسم العناية المركزة في مستشفى دالاس الطبي جيمس توماس إن التوأمين "في تحسن مستمر ويفيقان من حالة الغيبوبة الصناعية".

وأوضح أن الأطباء توقفوا عن إعطاء محمد الأدوية المهدئة التي كانت تبقيه في حالة غيبوبة، إلا أنهم مازالوا يعطونها بجرعات صغيرة لشقيقه أحمد بعد ظهور "رعشات لاإرادية في جانبه الأيمن فسرها الجراحون والفريق الطبي على أنها مجرد نوبات مرضية".

ووصف توماس هذه الحالة بأنها متوقعة بعد جراحة أعصاب وصرح بأن لا أحد من المشاركين في العناية بالطفلين يعتقد أنها مشكلة كبرى خاصة أنه تم السيطرة عليها بسرعة.

ولم تظهر على التوأمين حتى الآن أي علامات إصابة بالتهاب، وتم وقف المضادات الحيوية التي كانت تعطى لهما وقائيا كما كان مقررا مساء الأربعاء الماضي.

وأكد أن الفريق الطبي الذي يعتني بالتوأمين "مسرور لتقدم حالتهما"، وذكر أن أطفالا أجريت لهم عمليات مماثلة لم يتمكنوا من البقاء على قيد الحياة.

واستكمل خمسة من جراحي الأعصاب أصعب وأخطر جزء من العملية صباح الأحد الماضي حيث فصلوا مادة المخ المشتركة والشعيرات الدموية المشتركة التي تغذي مخيهما بالدم.

المصدر : الفرنسية