الرياضة مفيدة صحيا ونفسيا للمصابين بالزهايمر
أبانت نتائج دراسة علمية أميركية أجريت على أكثر من مائة مصاب بمرض الزهايمر أن ممارسة التمارين الرياضية تحسن صحة المصابين بهذا المرض وتقيهم من الوقوع ضحية الاكتئاب.

وخلال هذه الدراسة وجهت تعليمات لمساعدي المرضى عن كيفية الرعاية الطبية الروتينية أما المرضى فتم تدريبهم على مجموعة من التمارين الرياضية وحل مشاكل سلوكية. وبعد عامين تبين أن النشاط الجسدي للمجموعة التي اشتركت في التدريب أفضل من المجموعة التي لم تشترك.

وقال الباحثون في تقرير نشر في عدد هذا الأسبوع من دورية نقابة الأطباء الأميركيين إن مرضى مصابين بدرجة كبيرة من الاكتئاب اشتركوا في التدريبات تحسنت حالتهم بصورة كبيرة وحافظوا على هذا التحسن.

وقالت الدراسة إنه "تم تدريب المساعدين على تشجيع ومراقبة الاشتراك في تمرينات رياضية. وحقق المرضى الذين اشتركوا في هذا البرنامج معدلات مرتفعة من الأنشطة البدنية مما قلل معدلات اكتئابهم وحسن من صحتهم البدنية ووظائفهم الفيزيائية".

وقالت جمعية للزهايمر تتخذ من شيكاجو مقرا لها إن الجديد في هذه الدراسة أنها أثبتت أن "منهجا يعتمد على الجمع بين تثقيف المساعد وتمرين المريض قد يكون له تأثيرات آنية وطويلة المدى على أداء الوظائف الفيزيائية ومكافحة الاكتئاب".

ويشار إلى أن مرض الزهايمر الذي يمحو الذاكرة تماما ويؤدي إلى الجنون يسبب مشاكل جسدية خطيرة في مراحله الأخيرة عندما لا يستطيع المصاب به السير أو الحركة ويصبح حبيس السرير.

المصدر : رويترز