كلونيد تكشف عن وجود الطفلة المستنسخة بإسرائيل
آخر تحديث: 2003/1/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/28 هـ

كلونيد تكشف عن وجود الطفلة المستنسخة بإسرائيل

بريجيت بواسوليي تغادر المحكمة فرحة بقرار القاضي إغلاق ملف قضية الطفلة المستنسخة
أعلنت رئيسة شركة كلونيد العالمة الفرنسية بريجيت بواسوليي أمام محكمة أميركية أن الطفلة (حواء) التي يقال إنها أول كائن بشري مستنسخ موجودة في إسرائيل، مما دفع القاضي المكلف بالقضية لإغلاق الملف.

وقالت بواسوليي بعد أن أدت اليمين أمام محكمة الأحداث في ولاية فلوريدا إن الطفلة مولودة في إسرائيل ولم تكن يوما في فلوريدا أو في الولايات المتحدة، موضحة أنها لم تر الطفلة بل شاهدت أفلام فيديو عنها.

ورأى القاضي جون فروسيانتي أنه لم يعد يملك صلاحية النظر في هذه القضية التي أصبحت خارج نطاق صلاحيته الجغرافية وقرر إغلاق الملف. وكان المحامي برنارد سيغل رفع دعوى أمام المحكمة مطالبا بوضع الطفلة تحت الوصاية القضائية، معتبرا أنها يمكن أن تعاني من تشوهات خلقية وتتعرض لاستغلال إعلامي وتجاري.

وكانت بواسوليي أعلنت في 26 ديسمبر/ كانون الأول الماضي في فلوريدا ولادة أول طفلة مستنسخة، وشكك العلماء في هذه المزاعم حيث لم تقدم بواسوليي أي أدلة على صحة ادعاءاتها.

وأنشأ شركة كلونيد الفرنسي كلود فوريلون مؤسس طائفة الرائيليين، وهي جماعة تزعم أن أتباعها في أنحاء العالم يبلغ عددهم 55 ألف شخص، وتؤكد أن الحياة على الأرض بدأتها مخلوقات من الفضاء وصلت قبل 25 ألف سنة وخلقت البشر بطريق الاستنساخ. وأثارت ادعاءات شركة كلونيد انتقادات زعماء دينيين وأدت إلى تجدد الدعوات لحظر الاستنساخ البشري.

المصدر : الفرنسية