سيتمكن أزواج أثرياء يعيشون حياة مرهقة ومتعبة لا تسمح لهم بالإنجاب من الإفادة من خدمات (ملك في الشؤون الجنسية) من سنغافورة يقترح رحلات سرية لتحقيق هذه الغاية.
ولزيادة عدد الولادات في بلاده يقترح الطبيب السنغافوري واي سيانغ يو تقديم مجموعة خدمات بدءا بالاستشارات الجنسية التقليدية مرورا برحلات بحرية وانتهاء بالإقامة في فنادق فخمة على جزر استوائية.

وللقيام بهذه الرحلات الخاصة التي ستنطلق الشهر المقبل، سينقل الأزواج على متن يخوت إلى جزيرتي بينتان وباتام الماليزيتين حيث تؤمن لهم أجواء هادئة وحوافز تشجعهم على بلوغ غايتهم.

وصرح واي للصحافيين أن الطعام سيكون لذيذا مع أغذية مثيرة للشهوة الجنسية كما سيكون هناك مستشار على الدوام بحيث يمكن للراغبين في استشارته ترك رسالة صوتية على هاتفه النقال وهي طريقة تلقى شعبية كبيرة في الجزيرة.

ويحاول واي جذب زبائن من اليابان حيث يشكل الشيوخ غالبية السكان، والصين حيث تحاول الطبقات الاجتماعية الحديثة الثراء إنجاب طفل في هذه الظروف الفريدة. وستجرى هذه الرحلات وسط تكتم كبير في فيلات تقع في مناطق مجهزة ببرك سباحة خاصة بعيدا عن صخب المنتجعات السياحية وضجيج الأولاد.

ويؤكد واي أن المشكلة ليست وظائفية ويجب البحث عن أسباب عدم الإنجاب في وتيرة الحياة المرهقة ويكمن الحل في تشجيع الأزواج على تمضية ثلاثة أو أربعة أيام في أجواء هادئة قبل موعد فترة الإباضة لدى المرأة.

ويمكن لشركة الطبيب السنغافوري التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها وأسست مع شركاء أميركيين وآسيويين، إعلام النساء بفترة الإباضة عبر رسائل صوتية على الهواتف النقالة، كما أراد للمناسبة نفسها الإفادة من تراجع معدل الولادات بسبب الزواج في سن متأخرة.

المصدر : الفرنسية