مظاهرات الحاشدة في واشنطن (أرشيف)
تظاهر آلاف المناهضين للإجهاض في شوارع العاصمة الأميركية وقرب المحكمة العليا الأربعاء بمناسبة حلول الذكرى الثلاثين لقرار المحكمة العليا بالسماح بإجراء عمليات الإجهاض عند الطلب في جميع الولايات. وحمل المتظاهرون الذين خرجوا في ظروف جوية سيئة لافتات كتب عليها عبارات تندد بالإجهاض.

ويخرج مناهضو الإجهاض، الذين يتمتعون بتأييد الرئيس الأميركي جورج بوش، في تظاهرات سنوية منذ عام 1973 للتنديد بقرار المحكمة العليا الذي أجاز عملية الإجهاض عند الطلب. اللافت أن مسألة الإجهاض عادت إلى الواجهة هذه الأيام لكونها من أهم أولويات الحزب الجمهوري الذي يسيطر على مجلسي الكونغرس (مجلس النواب ومجلس الشيوخ).

وقد تعهد بوش في مكالمة هاتفية وجهها إلى المتظاهرين بأنه على استعداد لتوقيع أي مشروع قرار يحظر الإجهاض.

من جهة أخرى أعلن المؤيدون لقانون الإجهاض أنهم سيخرجون في مسيرة ليلية بالشموع قرب المحكمة العليا في واشنطن وفي المدن الكبرى تنديدا بمناهضي القانون. الجدير بالذكر أن كلا الطرفين يدعيان أنهما يحظيان بتأييد واسع. وقد أظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة واشنطن بوست أن 57% من الأميركيين يؤيدون إضفاء سمة الشرعية على عمليات الإجهاض.

المصدر : وكالات