أكد مسؤولو صحة أميركيون أن السعال الديكي عاود الانتشار في الولايات المتحدة, وذلك بعد أن أصاب 24 عاملا في مصفاة للنفط جنوبي ولاية إلينوي.

والسعال الديكي الذي عادة ما يصيب الأطفال والرضع قد يشكل خطورة على حياتهم, إذ إنه قد يؤدي إلى إصابتهم بالالتهاب الرئوي.

غير أن الأطفال يتلقون حاليا تطعيما روتينيا مجمعا ضد السعال الديكي والدفتيريا والتيتانوس, ولكن المناعة الناجمة عن التطعيم تتلاشى في فترة المراهقة. بينما يؤدي لإصابة الكبار بالحمى.

وطالب غريغوري هون طبيب الأوبئة في إدارة الصحة العامة في إلينوي بالتأكد من تطعيم الرضع والأطفال حتى لا يصابوا بالعدوى من الكبار. وأكد هون أن السعال الديكي يعتبر المرض الوحيد الذي يمكن الوقاية منه عن طريق التطعيم, لكن معدلات الإصابة به آخذة في الزيادة.

وأوضح هون أنه في العام الماضي تم الإبلاغ عن 8296 حالة إصابة, وهو أعلى عدد للإصابات منذ عام, 1967 في حين قال المركز الأميركي لمكافحة الأمراض والوقاية منها, إن 62 طفلا توفوا لإصابتهم بالسعال الديكي في الولايات المتحدة بين عامي 1997 و2000.

وقبل انتشار التطعيم ضد السعال الديكي كان جميع الأطفال يصابون به. وقبل بدء التطعيم ضد المرض كان معدل الإصابات بالسعال الديكي في الولايات المتحدة نحو 200 ألف حالة في العام بينما كانت الوفيات تبلغ تسعة آلاف حالة.

المصدر : رويترز