دراسة: الأميركيون يزدادون بدانة وإدمانا للخمر
آخر تحديث: 2003/1/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/28 هـ

دراسة: الأميركيون يزدادون بدانة وإدمانا للخمر

أفادت دراسة نشرتها دورية رابطة الأطباء الأميركية بأنه في كل عام يزداد عدد الأميركيين المصابين بالبدانة, وكذا الذين يعاقرون الخمر لدرجة تودي بحياتهم أحيانا.

وأظهرت الدراسة أنه في عام 2001 كان يمكن وضع أكثر من خمس الأميركيين في صنف البدناء بزيادة 6% عن العام السابق. كما ينخرط ربعهم في نوبات سكر يشرب كل منهم خمسة كؤوس أو أكثر في الجلسة الواحدة بزيادة نسبتها 35% عن عام 1995.

ولخص تيموثي نايمي الباحث في مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في أتلانتا بولاية جورجيا, نتائج دراستين بنيتا على نتائج استطلاع أجري عبر الهاتف وشمل 200 ألف أميركي بقوله "يمكنكم القول إننا بدناء ومخمورون".

تجدر الإشارة إلى أن وفيات حوادث المرور تتضاعف يوم رأس السنة في الولايات المتحدة. ووفقا لإدارة المرور على الطرق السريعة فإن 393 شخصا في المتوسط يموتون في حوادث مرورية بعد منتصف ليلة رأس السنة في الأعوام الثلاثة الماضية كان أكثر من نصفهم من المخمورين، وذلك مقارنة مع معدل وفيات يومي قدره 115 حالة وفاة في حوادث الطرق أي بمتوسط 42 ألف حالة وفاة في السنة 40% منها بسبب الخمر.

ويقتل الإفراط في شرب الخمور نحو 100 ألف أميركي سنويا، وهو ثالث أكبر مسبب للوفاة يمكن تجنبه في أميركا بعد التدخين والكسل الجسماني.

المصدر : رويترز