كشف خبراء بريطانيون عن أن صعود الدرج لا يفيد القلب والصحة العامة فقط, بل يقلل نسبة الكوليسترول في الدم أيضا.

فقد وجد الباحثون في جامعة ألستر البريطانية في دراستهم التي أجروها على 22 امرأة لتقييم آثار فترات التمرين القصيرة على الصحة العامة, بحيث لم تغير إحدى المجموعتين من أنماط حياتها بينما توقفت المجموعة الأخرى عن استخدام المصاعد وبدأت بصعود السلالم لمدة سبع أسابيع, أن اللاتي صعدن الدرج شهدن انخفاضا ملحوظا في مستويات الكوليسترول الكلي وزيادة كبيرة في مستوى الكوليسترول الجيد (HDL).

ولاحظ هؤلاء أن السيدات اللاتي واصلن صعود الدرج استطعن الصعود بأقل استهلاك ممكن من الأكسجين وبنبضات قلبية أبطأ وشعور أقل بالتعب والإرهاق.

المصدر : قدس برس