بعكس الدراسات السابقة التي تناولت مخاطر الهواتف الخلوية وما تسببه من تأثيرات سلبية على صحة الإنسان وخاصة فيما يتعلق بدورها في زيادة خطر الإصابة بسرطان الدماغ, أكد الباحثون في معهد آديليدي للعلوم الطبية والبيطرية, في أكبر دراسة أجريت علي الحيوانات إلى الآن, أن الإشعاعات الصادرة عن الهواتف الجوالة لا تزيد احتمالات الإصابة بالسرطان.

فقد اكتشف الباحثون بعد تعريض 1600 فأر من المعدلة وراثيا والأنواع البرية لمستويات مختلفة من إشعاعات الهواتف النقالة لمدة ساعة يوميا على مدى سنتين, عدم وجود زيادة في معدلات إصابتها بأورام الليمفوما, بالرغم من أن الفئران المحولة حساسة جدا وتصاب بالأورام استجابة لأي تغيرات مسرطنة تحدث في البيئة.

وتعارض هذه الدراسة التي نشرتها المجلة الدولية لبحوث الإشعاع, ما أظهرته الأبحاث السابقة من أن عدد السرطانات تضاعف عند الفئران التي تعرضت لنسبة إشعاع من الهواتف النقالة بلغ 900 ميغاهيرتز.

المصدر : قدس برس