الكالسيوم يقلل خطر إصابة النساء بسرطان المبيض
آخر تحديث: 2002/9/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/2 هـ

الكالسيوم يقلل خطر إصابة النساء بسرطان المبيض

اكتشف الباحثون في دراسة نشرت حديثاً أن السيدات اللاتي يتناولن وجبات غذائية تحتوي على الكثير من الألبان الخالية من الدسم والأطعمة الغنية بعنصر الكالسيوم, أقل عرضة للإصابة بسرطان المبيض.

ووجد العلماء في جامعة هاواي بهنولولو أن خطر الإصابة بسرطان المبيض انخفض بحوالي 54% عند السيدات اللاتي تناولن أعلى كمية من منتجات الألبان, مقارنة مع اللاتي استهلكن كميات أقل.

وحسب الباحثين فإن هذه الاكتشافات تقترح أن تناول الحليب قليل الدسم والكالسيوم واللاكتوز قد يقلل خطر سرطان المبيض, مشيرين إلى أن الكمية اليومية الموصى بتناولها من الكالسيوم عند السيدات -وتتراوح بين 1000 إلى 1200 ملغ- قد تكفي للوقاية من هذا المرض.

وأكد الأخصائيون أن على السيدات مراقبة مستويات استهلاكهن من الكالسيوم الغذائي بهدف تقليل تعرضهن لهشاشة العظام والأمراض الأخرى المرتبطة بنقص هذا العنصر.

وقام العلماء في الدراسة الجديدة بمتابعة العادات الحياتية والغذائية ومعدل استخدام الهرمونات والتاريخ المرضي والإنجابي لحوالي 558 امرأة من المصابات بسرطان المبيض و607 من الصحيحات.

ووجد هؤلاء في الدراسة التي نشرتها المجلة الأميركية لعلوم الوباء أن السيدات اللاتي استهلكن منتجات الألبان عامة, سواء قليلة الدسم أو الخالية من الدهون, كانوا الأقل عرضة للإصابة بسرطان المبيض بصرف النظر عن الفئة العرقية, في حين لم يلاحظ مثل هذا الأثر الوقائي عند من استهلكن الحليب كامل الدسم أو اللبن أو الجبنة أو الآيس كريم, مشيرين إلى عدم وجود علاقة بين السعرات الكلية أو الدهون أو الكربوهيدرات أو البروتينات المتناولة وخطر سرطان المبيض.

وأشار الباحثون إلى أن الاستهلاك العالي من الكالسيوم وسكر الحليب الذي يعرف باسم "اللاكتوز" يقلل أيضا خطر السرطان, إذ يعمل هذا النوع من السكر على زيادة امتصاص الكالسيوم ويشجع نمو البكتيريا التي تخلص الجسم من المركبات المسببة للسرطان.

ونوه العلماء إلى أن سرطان المبيض قابل للعلاج إذا ما اكتشف في مراحله الأولية, إلا أن تشخيصه بصورة مبكرة صعب لأن أعراضه مثل الانتفاخ وآلام البطن مشابهة لأعراض أمراض أخرى, وإذا ما انتشر هذا المرض فإن معدل الحياة لخمس سنوات بعد التشخيص يصل إلى 29% فقط.

المصدر : قدس برس