يقوم المعهد الهندي للعلوم الطبية باستخدام تقنية جديدة وآمنة لعلاج تضخم غدة البروستات عند الرجال وأمراض الحصى دون التسبب في حدوث آثار جانبية.

وأوضح الأطباء في تقرير نشرته صحيفة (هندوستان تايمز) الهندية, أن تقنية "هولميوم ليزر" تعتمد على غرس منظار خلوي خلال القناة البولية للمريض ثم تمرير حزمة من ضوء الليزر لقطع الجزء المتضخم من البروستات وسحبه بهذا المنظار, مشيرين إلى أن هذه التقنية تسبب أقل نزف دموي ممكن وتقلل مدة الإقامة في المستشفيات بصورة كبيرة مقارنة بالتقنيات التقليدية.

وقال هؤلاء أن التقنية الجديدة تسيطر على النزف الدموي حتى عند قطع النسيج, كما أن بالإمكان غسل الدم لاحقا, ولا تسبب أي نزف بعد الجراحة أيضا. ونتيجة لذلك لا يضطر المريض إلى البقاء مدة طويلة في المستشفى ويمكنه مغادرتها بعد يوم واحد من إجراء العملية التي تستغرق ساعة واحدة فقط، بعكس الأساليب التقليدية التي يحتاج فيها المريض إلى الإقامة في المستشفى لثلاثة أو أربعة أيام.

وأشار أخصائيو المسالك البولية الهنود إلى أن هذا العلاج فعال أيضا في التخلص من أمراض الحصى, حيث يستخدم الليزر لتفتيت الحصيات الموجودة في الكلى والحالب, وهو أكثر فعالية من الطرق التقليدية المتبعة التي تخفق في تحطيم هذه الحصيات إلى أجزاء صغيرة.

ولفت الجراحون إلى أن النزيف الأقل من الدم يمنع أيضا المضاعفات الإضافية التي قد تحدث عند المرضى وخصوصا من المسنين والمصابين بأمراض قلبية أو بداء السكري.

المصدر : قدس برس