أفادت دراسة حديثة نشرتها مجلة (التغذية), أن شرب حليب الصويا بانتظام يساعد في تخفيض ضغط الدم عند المصابين بارتفاع الضغط الشرياني.

فقد وجد الباحثون بعد متابعة 40 شخصا مصابين بارتفاع متوسط في ضغط الدم, شربوا لترا واحدا يوميا من حليب الصويا أو من حليب الأبقار العادي لمدة ثلاثة أشهر, أن الأشخاص الذين استهلكوا حليب الصويا شهدوا انخفاضات كبيرة في قراءات ضغط الدم الانقباضي والانبساطي, مقارنة مع الذين شربوا حليب الأبقار.

ولاحظ هؤلاء بعد مرور ثلاثة أشهر, أن متوسط ضغط الدم الانقباضي, وهو القراءة العليا للضغط, انخفض بحوالي 18.4 ملليمتر زئبق, كما انخفض ضغط الدم الانبساطي, وهو القراءة السفلية من الضغط, بنحو 15.9 ملليمتر زئبق في المجموعة التي تناولت الصويا.

ويرى الأطباء في جامعة ميتشيغان الأميركية, أن هذا الانخفاض يشبه إلى حد ما الانخفاض الذي تسببه العديد من الأدوية الخافضة للضغط, مما يشير إلى أن شرب حليب الصويا لثلاث أشهر يكفي لإرجاع ضغط الدم العالي إلى حدوده الطبيعية.

وعادة ما يوصف برنامج "داش" الغذائي الذي يتألف من كميات كبيرة من الخضراوات والفواكه والمكسرات ومنتجات الألبان قليلة الدسم وكميات قليلة من السكريات والدهون المشبعة, للمصابين بارتفاع الضغط, ومع الدراسة الجديدة, ينصح بحليب الصويا كبديل مثالي للألبان قليلة الدسم.

وحسب إحصاءات جمعية القلب الأميركية, يعاني واحد من كل أربعة أميركيين من ارتفاع ضغط الدم الشرياني, ولا يتم تشخيص الحالة عند أكثر من 30% ولا يتلقون أي علاج, على الرغم من أن هذه الحالة تزيد مخاطر الإصابة بمضاعفات صحية عديدة وأهمها السكتات الدماغية والنوبات القلبية وفقدان البصر وأمراض الكلى.

المصدر : قدس برس