خارطة الجينات الوراثية البشرية
يأمل العلماء في أن يتمكنوا قريبا من معالجة مرض التهاب المفاصل العظمي باستخدام التقنيات الحديثة, وخاصة ما يعرف بـ العلاج الجيني. وأوضح الباحثون أن العلاج الوحيد المتوافر حاليا عبارة عن عقاقير دوائية غير ستيرويدية مضادة للالتهاب, وهي تخفف الأعراض ولا تؤثر على تقدم المرض. ولكن الكثير من المرضى لا يستطيعون تحملها بسبب آثارها الجانبية وخاصة مشكلات المعدة والاضطرابات الهضمية.

ويعاني أكثر من مليوني شخص في بريطانيا من هذا الحالة حاليا, ولكن هذا الرقم في ازدياد مع تقدم السكان في العمر واكتسابهم أوزانا إضافية كبيرة. ولكن العلماء في كلية العلوم البيولوجية بجامعة مانشستر يأملون في إمكانية تطوير علاج جيني خاص في السنوات الخمس المقبلة, بحيث يركز على استبدال المورث الجيني المختل بآخر سليم يعمل بصورة طبيعية.

وأوضح الباحثون أنه في حال نجاح هذه التجربة سيتم البدء بالاختبارات السريرية على البشر لترجمة هذا النجاح خلال السنوات العشر القادمة, معربين عن ثقتهم في نجاح الاختبارات والتوصل إلى جينات فعالة يمكن إدخالها إلى المفاصل باستخدام فيروسات حاملة.

وأشار العلماء في دراستهم التي نشرتها مجلة التهاب المفاصل والروماتيزم إلى أن الطب الحديث لا يستطيع أن يقدم الكثير لإبطاء أو وقف تقدم المرض في حالات التهابات المفاصل العظمية, ولكن بالعلاج الجيني يمكن تطوير علاجات فعالة لملايين المرضى في العالم.

المصدر : قدس برس