أكد أطباء مختصون ضرورة التزام السيدات بالتعليمات والإرشادات الغذائية التي تركز على الإقلال من الدهون والإكثار من الحبوب الكاملة والخضراوات والفواكه, مما يقلل خطر إصابتهن بالسرطان في مرحلة اليأس.

ويرى الأطباء أن أفضل طريقة للوقاية من الأورام والأمراض الخبيثة تكمن في اتحاد الغذاء الصحي مع أنماط الحياة الصحية مثل ممارسة الرياضة بانتظام والامتناع عن التدخين والكحول.

وأظهرت نتائج دراسة جديدة -أجراها العلماء في مركز آيوا للصحة النسائية على أكثر من 34 ألف سيدة تم تقسيمهن إلى خمس مجموعات اعتمادا على مدى التزامهن ومواظبتهن على اتباع الإرشادات الغذائية والصحية- أن خطر السرطان بشكل عام انخفض بحوالي 15% عند اللاتي اتبعن التعليمات بدقة, مقارنة باللاتي لم يلتزمن بها كثيرا ولكنهن استفدن منها.

ووجد الباحثون في دراستهم المنشورة بالمجلة الأميركية للتغذية السريرية أن خطر سرطان الرحم قل بأكثر من النصف عند السيدات الملتزمات بالتوصيات الغذائية, وانخفض لديهن خطر سرطان الثدي والقولون بنحو 25% مقارنة مع غيرهن. وأشاروا إلى أن الأنماط الصحية التي تشمل الامتناع عن التدخين والمحافظة على الوزن الطبيعي والمثالي للجسم تلعب دورا مهما في تقليل خطر السرطان.

المصدر : قدس برس