قال أطباء إن عقار الفياغرا الفعال الذي يعالج الضعف الجنسي عند الرجال قد يساعد أيضا في علاج المرضى الذين يعانون من مرض رئوي خطير. وقال أطباء ألمان إن عقار الفياغرا الذي تنتجه شركة فايزر عملاق صناعة العقاقير الأميركية قد يكون له دور مستقبلي في علاج ارتفاع ضغط الأوعية الدموية في الرئة.

وقال الطبيب حسين غفراني من المستشفى الجامعي في جيسين بألمانيا "يوضح السجل الفريد للفياغرا أن العقار مرشح واعد للعلاج طويل المدى لارتفاع ضغط الأوعية الدموية الثانوي في الرئة".

وارتفاع ضغط الأوعية الدموية هو اضطراب يحدث في الرئتين, إذ يرتفع ضغط الدم بشكل غير طبيعي ويمكن أن يعاني المصابون من ضيق في التنفس والإرهاق والدوار والإغماء.

واختبر غفراني وزملاؤه الفياغرا على 16 مريضا يعانون من هذا الاضطراب في دراسة أولية نشرت في مجلة لانسيت الطبية. ووجد الأطباء أن العقار أدى إلى تحسن حالة المرضى.

وذكرت تقارير أن أطباء في الهند والولايات المتحدة وكندا وبريطانيا أعطوا العقار أيضا للرضع والأطفال الذين يعانون من ارتفاع ضغط الأوعية الدموية في الرئتين، وخلصوا إلى نتائج واعدة مثل غفراني.

وقد ابتكر عقار الفياغرا في الأساس لعلاج الذبحة الصدرية عن طريق فتح الأوعية الدموية عندما اكتشف الأطباء تأثيره على زيادة القدرة الجنسية للرجال.

ودعا غفراني إلى إجراء مزيد من الدراسات لتأكيد النتائج. وقال الطبيب ريد دويك من مؤسسة كليفلاند كلينك في أوهايو إن بحث غفراني يضيف إلى الدليل المتنامي على إمكانية استخدام الفياغرا لعلاج ارتفاع ضغط الأوعية الدموية في الرئة.

المصدر : رويترز