حذر باحثون مختصون من استعمال العدسات الملوّنة التجميلية التي تلاقي إقبالا ورواجا كبيرا بين النساء والفتيات الشابات والمراهقات, قائلين إنها تزيد مخاطر إصابة العيون بالخدوش والتقرحات والإنتانات الجرثومية.

وقال الباحثون إن مثل هذه العدسات أصبحت موضة شائعة بين الفتيات حتى عند عدم الحاجة إليها لرغبتهن في استخدامها لغايات تجميلية على الأقل ليتناسب لون العيون مثلا مع الملابس, مشيرين إلى أن هذه الصرعة تجاوزت الحدود الطبيعية عند ابتكار عدسات مقلمة ومخططة وبألوان فوسفورية وحمراء.

وحذر الأطباء من أن هذه العدسات اللاصقة تحمل مخاطر صحية كبيرة وخاصة على العيون, لذلك يجب استشارة الطبيب قبل استخدامها حتى وإن لم تكن لغايات تصحيح البصر. ولكن الكثير من المراهقين يشترون العدسات الملونة دون وصفة طبية ومن أماكن غير مرخصة.

وقال الأخصائيون في عيادات العيون التابعة لمركز كليفلاند مترو الصحي في أوهايو إن أطفال المدارس يبيعون مثل هذه العدسات بعد طلائها بصبغات نباتية أو غذائية, كما أنهم يشتركون مع رفاقهم في استخدامها وهذا أمر في غاية الخطورة.

ويعتقد الكثير من الناس أن العدسات الملونة لا تسبب أي أذى أو مضاعفات, ولكنها في حقيقة الأمر قد تجرح قرنية العين وتسبب حالات مرضية مؤلمة كالالتهابات الجرثومية التي قد تؤدي إلى العمى.

المصدر : قدس برس