أفادت دراسة نشرتها مجلة (بحوث التمريض) مؤخرا, أن تناول مكملات الألياف الغذائية المحتوية على خلاصة نباتات بسيليم أو العلكة العربية, قد يساعد في السيطرة على حالات سلس الغائط التي يعاني منها 1% من كبار السن.

وأوضح الباحثون أن سلس الغائط هو تسرب لا إرادي لمحتوى الأمعاء من البراز. ويزداد خطر الإصابة بهذه الحالة مع التقدم في السن, واتباع أنماط الحياة الجلوسية وانخفاض القدرات الذهنية أو الإصابة بأمراض معينة, مشيرين إلى أن استخدام الألياف الغذائية كعلاج فعال وآمن إذ لا يسبب آثارا تقدمية. كما أنه غير مكلف لا سيما لكبار السن الذين يعيشون على ميزانيات مالية محدودة.

ووجد الباحثون بعد متابعة 42 شخصا مصابين بنوبات أسبوعية من سلس الغائط تناولوا سبع غرامات يوميا من خلاصة بسيليم أو 25 غراماً يوميا من خلاصة العلكة العربية أو دواء عاديا لمدة شهر, مخلوطة بعصير الفاكهة مع وجبتي الصباح والمساء ومراقبة حركات الأمعاء لديهم, أن الذين تناولوا مكملات الألياف من بسيليم والعلكة العربية شهدوا انخفاضا ملحوظا في شدة الحالة, مقارنة مع من تعاطوا الدواء العادي, كما كان تحمل المرضى لهذه المكملات أفضل.

وأوضح خبراء التغذية أن الألياف الغذائية هي مكونات الطعام التي لا تتحطم في المعدة أو الأمعاء وبالتالي لا يمكن للجسم امتصاصها, وهي تحسن أوضاع الأمعاء ولها آثار إيجابية على صحة الجهاز الهضمي بشكل عام.

وأظهرت الدراسات أن تناول 7 - 10 غرامات يوميا من بسيليم قد يساعد في تخفيف حالات الإمساك, فيما اقترحت دراسات أخرى أن هذه المكملات تساعد في تقليل مستويات السكر في الدم عند مرضى السكري.

وأشار العلماء إلى أن استهلاك كميات كافية من الألياف يمنع الإصابة بالقرحات الهضمية ومرض الانسداد في القولون, كما يساعد في تقليل مستويات الكوليسترول الكلي والكوليسترول السيئ (LDL), مؤكدين ضرورة شرب الكثير من الماء عند تناول الألياف لمنع التصاقها بالأمعاء.

المصدر : قدس برس