قال علماء أميركيون إن الأسبرين -بعد نجاحه الملحوظ في تقليص مخاطر الإصابة بأمراض القلب وسرطان القولون- يمكن أن يقلل أيضا من احتمالات الإصابة بسرطان البنكرياس.

واكتشف فريق من مدرسة الصحة العامة بجامعة مينيسوتا الأميركية أن النساء اللاتي يتناولن الأسبرين قد تقل لديهن مخاطر الإصابة بالسرطان النادر شديد الفتك بنسبة 40%.

وكتبت كريستين أندرسون وفريقها في دورية معهد السرطان القومي أنهم تابعوا مجموعة من السيدات من ولاية أياوا لمدة سبع سنوات انقطعت لديهن الدورة الشهرية.

وانخفضت لدى النساء اللائى قلن إنهن يتناولن الأسبرين بصورة منتظمة بشدة احتمالات الإصابة بسرطان البنكرياس، وقالت أندرسون "إن الأمر المشجع أننا وجدنا هذه الفوائد في السيدات اللاتي تناولن الأسبرين مرتين إلى خمس مرات أسبوعيا".

ولا يزال فريق البحث بحاجة إلى مزيد من الدراسة لمعرفة جرعة الأسبرين الملائمة للاستفادة من هذه الميزة ولأي مدة وما إذا كان لعقاقير ذات صلة نفس التأثير. يشار إلى أن الأسبرين يخفض الالتهابات, وهو ما قد يفسر طريقة عمله في الوقاية من السرطان.

المصدر : رويترز