بحثت مئات الدراسات في الخصائص الصحية للشاي الأخضر والأسود, ولكن الدراسة الجديدة حولت الاهتمام نحو الشاي الأبيض الذي يتفوق في مزاياه الطبية على كلا النوعين.

فقد وجد الباحثون أن استخدام أوراق الشاي سواء كان من النوع الأخضر أو الأسود دون معالجتها, وهو ما يسمى بالشاي الأبيض, يضمن الحصول على أكبر قدر ممكن من المواد المفيدة المضادة للأكسدة التي تعرف بمركبات "بوليفينول" النشطة.

ووجد الباحثون عند اختبار قدرة هذا الشاي على عكس الطفرات الموجودة في خلايا البكتيريا، أن فعاليته كانت أقوى من النوع الأخضر, نظرا لوجود أنواع إضافية من مركبات "بوليفينول" القوية وكميات أكثر من مركبات "ميثلزانثين" كالكافيين وثيوبرومين, التي تمنحه صفاته المقاومة للطفرات.

المصدر : قدس برس