11 قتيلا بحمى غرب النيل في الولايات المتحدة
آخر تحديث: 2002/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/9 هـ

11 قتيلا بحمى غرب النيل في الولايات المتحدة

أعلن مركز المراقبة والوقاية في واشنطن وفاة ضحيتين جديدتين بفيروس حمى غرب النيل, ليرتفع عدد ضحايا المرض في الولايات المتحدة إلى 11 شخصا منذ مطلع العام الحالي.

ووفقا للمركز فإن إحدى الضحيتين تعيش في جنوب ولاية أريزونا الواقعة على خليج المكسيك في حين تعيش الأخرى في ولاية إلينوي.

وأشار المركز إلى أن عدد المصابين بالفيروس ارتفع من 160 إلى 251 شخصا في الـ 24 ساعة الماضية بالولاية التي تقع جنوب الولايات المتحدة على خليج المكسيك.

وتتركز الإصابات في تسع ولايات بالإضافة إلى واشنطن العاصمة، وتكثف السلطات الأميركية حاليا من عمليات رش المبيدات في الشوارع لقتل البعوض الذي يتغذى على دماء الطيور والحيوانات ويعتقد أنه ينقل الفيروس.

في غضون ذلك نقلت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر أمس الجمعة عن خبراء أميركيين أن عدد الأشخاص المصابين بفيروس غرب النيل في الولايات المتحدة قد يتجاوز الألف حالة مع نهاية الأسبوع.

وتوجد غالبية حالات الإصابة في ولاية لويزيانا حيث سجلت ثماني وفيات و85 حالة إصابة، ويتوقع المزيد. وكان حاكم الولاية قد أعلن حالة الطوارئ مطلع الشهر حتى تتمكن السلطات من اتخاذ الإجراءات اللازمة للتصدي للمرض. يشار إلى أنه لا يوجد لقاح مضاد لفيروس غرب النيل.

ويعد حجم انتشار المرض الأكبر هذه المرة منذ اكتشافه في ولاية نيويورك عام 1999، وبلغ عدد الأشخاص الذين قتلوا بسببه 27, وانتشر المرض في 30 ولاية. .

ويتسبب المرض في إصابة الأصحاء بما يشبه الإنفلونزا, ولكنه يكون قاتلا بالنسبة لضعاف الصحة أو أولئك المصابين بفيروس H V I المسبب للإيدز.

المصدر : وكالات