تمكن باحثون من عزل مورثة (جين وراثي) لدى فأرة أدى وقف عملها إلى تمكين حيوان المختبر الصغير من تناول أطعمة غنية بالدهون دون أن تسمن أو تصاب بالسكري.

ويعزز هذا البحث الذي نشرت نتائجه مجلة تابعة لأكاديمية العلوم الوطنية الأميركية الثلاثاء الأمل في الوقاية من السمنة والسكري.

ويقول معد الدراسة جيمس نتامبي, أستاذ الكيمياء الحيوية وعلوم التغذية بجامعة وسكنسون إن كل محاولاتهم فشلت في تسمين الفئران التي تم وقف عمل هذه المورثة لديها.

وأضاف أنهم حاولوا تسمينها غير أنها لم تزد وزنا رغم تناولها طعاما غنيا بالدهون بنسبة
15%. وتفرز المورثة إنزيما يتيح للجسم تحليل الأحماض الدهنية، ويبدو أن الفئران المعدلة كانت تتخلص من المواد الدهنية الزائدة.

ويقول نتامبي وزميله ماكوتو ميازاكي إن لديهما دلائل على أن الفئران تقوم بحرق الدهون الزائدة، إلا أن التجربة لم تخل من العوارض غير المستحبة كمثل إصابة الفئران بمشكلات في الجلد والنظر مع تقدمها في العمر.

ويركز الباحثان على عمل المورثة التي تم التعرف على مثيلتها لدى الإنسان. وتشكل البدانة مشكلة صحية عامة في الولايات المتحدة حيث يعاني منها نحو 20% من الأميركيين.

المصدر : الفرنسية