باحث ينفي ضرورة شرب كميات كبيرة من الماء
آخر تحديث: 2002/8/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/2 هـ

باحث ينفي ضرورة شرب كميات كبيرة من الماء

أعلن باحث صحي أن شرب ثمانية أكواب من الماء يوميا قد لا يكون له علاقة بالوصول إلى حالة صحية مثالية كما هو شائع حاليا، بل إن شرب تلك الكمية ليس من شأنه إلا زيادة عدد مرات ذهاب المرء إلى دورات المياه.

وتنصح مقالات الصحف ومجلات الصحة والجمال بشرب ثمانية أكواب ممتلئة من الماء على الأقل يوميا، وهو ما يساوي لترين للوصول إلى حالة صحية مثالية وهو أسلوب يطلق عليه أنصاره (8 في 8).

لكن أخصائي الكلى هاينز فالتين من كلية طب دارماوث في نيوهامبشير، قال إنه لا يوجد دليل علمي يدعم هذه النصيحة التي ساعدت على خلق سوق ضخمة للمياه المعبأة. وأضاف فالتين الذي ألف عدة كتب عن موضوع التوازن المائي البشري "لم أجد بعد عشرة أشهر من البحث الدقيق دليلا علميا يدعم أسلوب 8 في 8". وأفاد أنه وزملاءه شعروا بالاهتمام بعد الاطلاع على عشرات من مقالات الصحف والمجلات التي تحث الناس على شرب المياه طوال اليوم، وقال "بدأت الحديث إلى زملائي وسؤالهم هل تعرفون أي دليل على ذلك.. وقالوا إنها أسطورة".

وأشار فالتين في مقالة كتبها في دورية علم وظائف الأعضاء الأميركية إلى أن الناس ينسون أن الغذاء الذي يأكلونه يحتوي على بعض المياه، وتابع قائلا إنه إذا انخفضت نسبة السوائل عند شخص فإن الجسم يقوم بتعويضها بالحصول مرة أخرى على السوائل من الكلى وعن طريق إبطاء عملية فقدان الماء عبر الجلد. وأكد أن المرء يشعر بالعطش قبل بداية الجفاف بفترة طويلة، وقال "يقوم الجسم بذلك بسرعة ودقة كبيرة وينجزه في دقائق".

وأضاف أن "هناك أيضا احتمالا آخر هو أنه إذا شربت كمية كبيرة من المياه قد تكون ملوثة وبالتالي ستحصل على مزيد من الملوثات بالطبع، فضلا عن عدم الراحة بسبب التبول الدائم والإحراج من الحاجة للذهاب إلى المرحاض في جميع الأوقات". وأكد أن بوسع باقي الناس شرب ما يكفي فقط لإرواء العطش ويشمل ذلك القهوة والشاي وحتى الجعة رغم آثارها المدرة للبول.

المصدر : رويترز