الصويا تقلل خطر إصابة السيدات بسرطان الثدي
آخر تحديث: 2002/7/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/28 هـ

الصويا تقلل خطر إصابة السيدات بسرطان الثدي

اكتشف العلماء في دراسة جديدة نشرت حديثا أن تناول أطعمة غنية بالصويا يقلل خطر إصابة السيدات بسرطان الثدي من خلال تقليل كثافة نسيج الثدي ومنع تحوله إلى أورام.

وأكدت هذه الدراسة ما كان يعتقد في السابق من أن الاستهلاك العالي لأطعمة الصويا مثل التوفو والحبوب أو الحليب في البلدان مثل الصين واليابان يساهم في انخفاض معدلات الإصابة بسرطان الثدي.

وقام الباحثون من مركز بحوث السرطان البريطاني والجامعة الوطنية في سنغافورة ومعهد السرطان الوطني الأميركي, بتحليل نتائج دراستين أجريتا في سنغافورة على 406 سيدات، بحثت الأولى في طبيعة غذائهن, واستخدمت الثانية التصوير الشعاعي لتقييم كثافة نسيج الثدي لديهن, إذ ظهر أن النسيج الكثيف يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالسرطان.

ولاحظ العلماء وجود كثافة نسيجية في الثدي أقل بحوالي 60% عند السيدات اللاتي أكثرن من تناول الصويا, مقارنة مع السيدات اللاتي لم يأكلنها.

وأوضح هؤلاء أن هذه الفائدة الوقائية للصويا ترجع إلى احتوائها على مركب كيميائي يسمى "آيزوفلافونويد" الذي يشبه في عمله الهرمون الجنسي الأنثوي (إستروجين), رغم أن هذه الإستروجينات النباتية ليست بقوة الإستروجين الذي ينتجه الجسم, مشيرين إلى أن تعرض المرأة لهذه المركبات يطيل مدة دورة الحيض الشهرية لديها.

وكانت الدراسات السابقة قد أظهرت أنه كلما كانت الدورات الشهرية أقل في حياة المرأة, كان خطر إصابتها بسرطان الثدي أقل أيضا.

وحسب إحصاءات بريطانية, يؤثر سرطان الثدي على أكثر من 40 ألف امرأة في بريطانيا سنويا, وبالتالي فهو يعد أكثر أشكال السرطانات شيوعا فيها, لذلك فإن التوصل إلى طرق جديدة للوقاية من المرض يمثل أهم هدف حيوي في الوقت الحاضر.

المصدر : قدس برس