في دراسة جديدة أجراها فريق بحث متخصص في عيادات مايو كلينك الأميركية, تبين أن البرامج الرياضية المقوّية للظهر تقلل خطر الكسور الناتجة عن هشاشة العظام والضغط على الفقرات.

وقال الباحثون إن هذه الدراسة تقدم أول إثبات قوي على فعالية برامج رياضية معينة -حتى بدون العلاج الهرموني البديل- في تقليل خطر كسور الفقرات عند السيدات المسنات بشكل خاص واستمرار هذه الفائدة لسنوات عديدة.

ووجد الباحثون في الدراسة التي أجريت على 50 امرأة من الأصحاء ممن تجاوزن سن اليأس -تراوحت أعمارهن بين 58 و75 عاما ومارس 27 منهن تمارين الشد الظهري لمدة سنتين- أن السيدات اللاتي لم يمارسن الرياضة تعرضن لكسور الفقرات الضاغطة بحوالي 2.7 مرة خلال العقد التالي, بينما احتفظت اللاتي مارسن التمارين الرياضية بفوائدها لمدة ثماني سنوات بعد انتهاء برنامج التمرين, وفقدن كثافة عظمية أقل مما فقدتها السيدات في المجموعة الأولى.

وأوضح الأطباء في الدراسة -التي نشرتها مجلة الجمعية الدولية للعظام والمعادن- أن الكثافة العظمية المنخفضة هي المسبب الأولي لهشاشة العظام, لذلك فإن المواظبة على ممارسة الرياضة باستمرار تحمي من أمراض العظام.

المصدر : قدس برس