العلماء يحذرون من استحالة تطوير لقاح مضاد للملاريا
آخر تحديث: 2002/7/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/9 هـ

العلماء يحذرون من استحالة تطوير لقاح مضاد للملاريا

عدد من الأدوية التي تستخدم في معالجة الملاريا
أعرب علماء مختصون عن خشيتهم من عدم إمكانية تطوير لقاح مضاد فعال في مهاجمة طفيليات الملاريا, بعد أن أثبتت الفحوص الوراثية أنها تملك تراكيب جينية معقدة تجعلها تتغير باستمرار.

ووجد الباحثون أن الطفيليات المسببة للملاريا التي تعرف باسمها العلمي "بلازموديوم فالسيبارام" أقدم كثيرا مما كان يُعتقد, إذ يصل عمرها لأكثر من مائة ألف سنة.

ويعتقد الخبراء أن هذا التعقيد قد يفسر سبب بقاء وتطور هذه الطفيليات كل هذه القرون, وسبب اكتسابها للمقاومة المضادة وعدم تأثرها بالأدوية المصممة لمحاربتها.

ويرى العلماء في الدراسة التي نشرتها مجلة (الطبيعة), أن قدرة هذه الطفيليات على التطور والتأقلم يجعل تطوير لقاح فعال ضدها أصعب مما كان يعتقد سابقا, مشيرين إلى أن مليوني شخص في العالم يموتون كل عام بسبب الملاريا, معظمهم من الرضع والأطفال.

واكتشف الأطباء في معاهد الصحة الوطنية الأميركية عند اختبار خمسة أنواع من طفيليات "بلازموديوم", جاء كل منها من منطقة مختلفة من العالم، وتحليل تركيبها الجيني واختبار مقاومتها لدواء "كلوروكين" المستخدم في محاربتها, أن كل جينوم فيها كان مختلفا, مما دفعهم إلى الاعتقاد بأن السلالات الأولية لهذه الطفيليات قد عاشت قبل حوالي 100 إلى 180 ألف سنة.

ووجد الباحثون أن مقاومتها للدواء ترجع إلى عام 1950, وخاصة في أجزاء جنوب شرق آسيا, وأميركا الجنوبية ونيوغينيا, مشيرين إلى أن بإمكان هذه الطفيليات التطور لتكتسب مقاومة بسرعة كبيرة, وأن هذه الطفيليات تستطيع الانتشار عبر القارات دون أي صعوبة.

المصدر : قدس برس