أثبت بحث طبي جديد أن بعض مشتقات الحليب تساعد في التنحيف وإنقاص الوزن الزائد. ووجد الباحثون أن شرب الحليب القليل أو الخالي من الدسم, يجعل الإنسان يأكل كميات أقل من الطعام, وذلك باعتباره من الأغذية كبيرة الحجم, أي أن بالإمكان استهلاك كميات كبيرة منه دون الحصول على سعرات حرارية كثيرة.

وأظهرت الدراسات أن شرب كوب من الحليب خالي الدسم قبل الوجبة يقلل الكمية المستهلكة من الطعام بحوالي 150 سعرا حراريا.

وقال العلماء إن عنصر الكالسيوم الموجود في الحليب يلعب دورا مهما في عملية التنحيف, فقد أظهرت الدراسات أن أوزان الأشخاص الذين تعاطوا ألف ملليغرام من الكالسيوم يوميا, وهو أقل من ثلاثة أكواب من الحليب زنة كل منها ثمانية أونصات, كانت أقل بحوالي 17 باوندا ( 7.7 كيلوغرامات), من أوزان الأشخاص الذين لم يتناولوا هذه المكملات.

ويعتقد الاختصاصيون أن تناول جرعات عالية من الكالسيوم يوقف إنتاج الهرمون المسؤول عن زيادة حجم الخلايا الدهنية, كما يعمل حمض لينولييك المتحد (CLA), الموجود في الحليب, على حرق الدهون والشحوم المتراكمة.

وأشار الخبراء إلى أن الإنسان يحتاج إلى حوالي 500 ملليغرام من الحمض المذكور للحصول على فوائده, لذلك يمكن تناول الحليب القليل أو الخالي من الدسم لتحقيق الفوائد دون الحصول على الكثير من الوحدات الحرارية.

وأظهر البحث أيضا أن الأطفال والمراهقين الذين ينتظم آباؤهم على شرب الحليب كعادة أساسية, يواظبون هم أيضا على شربه باستمرار.

المصدر : قدس برس