كشفت دراسة طبية أن علماء في ألمانيا ربما تمكنوا من حل لغز كان يحير باحثي السرطان لسنوات وهو: لماذا لا يصاب كل المدخنين بسرطان الرئة. وكشفت الدراسة التي نشرت في الدورية البريطانية للسرطان أن البحث أظهر وجود شكل مغاير لجين ضروري لكي تؤدي الرئة وظائفها بصورة صحية بكميات أكبر في مرضى سرطان الرئة من المدخنين.

وقد درس العلماء حالات 117 مريضا بسرطان الرئة وقارنوها بعدد مماثل من الأصحاء وبمجموعة أخرى من المدخنين الذين يعانون من متاعب أخرى بالرئة ليس السرطان من بينها. ووجد الجين المغاير في ربع المجموعة التي تعاني من أكثر أنواع سرطان الرئة شيوعا مقارنة مع 9% من الأصحاء.

ورحب نشطاء مكافحة السرطان بهذا الاكتشاف. وقال رئيس هيئة أبحاث السرطان البريطانية بول نيرس "نعلم أن المدخنين تزيد لديهم مخاطر الإصابة بسرطان الرئة. وهذا التقرير يشير إلى أنه إذا كان الأشخاص المدخنون حاملون لهذا الجين المغاير فإن مخاطر إصابتهم بسرطان الرئة تكون أكثر بكثير".

وأضاف أن "أي معلومات تدعو إلى الإقلاع عن التدخين تسهم نحو تحقيق جهودنا للمساعدة في تجنب الإصابة بالسرطان إضافة إلى إيجاد طرق لعلاجه".

المصدر : رويترز