صورة مجهرية للخلايا السرطانية في الإنسان (أرشيف)
قالت منظمة الصحة العالمية في إحصائية لها إن ثلثي المصابين بمرض السرطان سنويا والبالغ عددهم عشرة ملايين في العالم يمكن علاجهم.

ويقول خبراء المنظمة إن من الممكن منع انتشار ثلث حالات الإصابة بالمرض وتوفير علاج أنجع لثلث آخر من العشرة ملايين حالة سرطان التي تشخص سنويا في العالم، وذلك عبر الكشف المبكر عن وجود المرض. وبالنسبة للثلث الأخير أشار تقرير المنظمة الدولية إلى أن العلاجات المسكنة الفعالة يمكن أن تسهم في تخفيف الآلام بشكل كبير.

وقالت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية غرو هارلم برونتلاند إنه "أيا كانت الضغوط المالية لأي بلد فإن برنامجا جيد الإعداد والتنظيم يمكن أن يحسن الوضع على الصعيد الوطني وحياة المصابين" بالسرطان.

ويشير تقرير المنظمة إلى أن السرطان يقتل سنويا أكثر من ستة ملايين شخص أي ما يعادل 12% من إجمالي عدد الوفيات، وأن هذا العدد سيقترب من العشرة ملايين في العشرين سنة القادمة.

وبحسب المنظمة فإن نصف الملايين العشرة المصابة بمرض السرطان التي تشخص سنويا هم من الدول النامية، ويتوقع خبراء الصحة أن يصل عدد المصابين بمرض السرطان إلى 20 مليونا بحلول عام 2020 إذا لم تتخذ الدول إجراءات وقائية. بيد أن مرض السرطان يعتبر السبب الثاني للوفاة في الدول الصناعية بعد أمراض القلب والشرايين.

ويعتبر التدخين وسوء التغذية والسمنة وقلة الحركة من الأسباب الرئيسية للمرض والتي دعت مديرة منظمة الصحة إلى مكافحتها كما شددت على خطورة التلوث بوصفه عاملا مهما في الإصابة بالمرض، كما حذرت من استخدام الهواتف النقالة وأفران المايكروويف.

المصدر : الفرنسية