الرضاعة الطبيعية تقلل إصابة الأطفال بالسمنة
آخر تحديث: 2002/6/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/27 هـ

الرضاعة الطبيعية تقلل إصابة الأطفال بالسمنة

أعلن علماء أسكتلنديون أن الرضاعة الطبيعية تخفض مخاطر إصابة الأطفال بالسمنة بمعدل 30%. وقام باحثون بإحدى جامعات أسكتلندا في دراسة نشرتها مجلة "ذي لانست" بتقييم إيجابيات الرضاعة عبر مراقبة وزن 32 ألف طفل أسكتلندي تتراوح أعمارهم بين 39 و42 شهرا ومقارنتها بوزن أطفال تغذوا بواسطة زجاجات الحليب.

ولاحظ الباحثون أن السمنة أقل انتشارا بين الأطفال الذين رضعوا من أمهاتهم منها بين الآخرين. وبحسب الأطباء فإن هذه الظاهرة ظلت ثابتة بعد الأخذ بعين الاعتبار الوضع الاقتصادي والاجتماعي للأسرة والوزن عند الولادة وما إذا كان الطفل ذكرا أو أنثى. ولوحظ تراجع خطر إصابة الأطفال بالسمنة بمعدل 30%.

وأوضح أحد الباحثين أن هذه الظاهرة تشير إلى رابط بين الرضاعة وخطر السمنة, وأن هذا الرابط قائم منذ الولادة. ورأى أنه من الممكن دمج الرضاعة في إستراتيجية فاعلة لمكافحة السمنة لدى الأطفال.

ويؤكد الخبراء أن السمنة التي تصيب أكثر من 250 مليون شخص في العالم تنتشر بنسبة مقلقة بين الأطفال. وتصيب السمنة طفلا من كل سبعة في فرنسا وطفلا من كل خمسة في إيطاليا.

المصدر : الفرنسية