أثبت الباحثون في دراسة نشرت حديثا أن الإكثار من تناول الخضراوات الطازجة يحمي الإنسان من الإصابة بسرطان القولون والمستقيم, من خلال منع تحول المراحل الأولية السابقة للورم التي تعرف بالبروزات أو السليلات المعوية إلى خلايا خبيثة.

واكتشف العلماء الأميركيون بعد تقييم طبيعة الاستهلاك الغذائي من الفواكه والخضراوات عند 564 شخصا من المصابين بمثل تلك البروزات و1217 من غير المصابين, أن الغذاء الغني بالفواكه والخضراوات لا يقدم وقاية عامة ضد البروزات المعوية, رغم وجود كميات أقل من هذه البروزات عند السيدات اللاتي تناولن كميات كبيرة من العصائر الطازجة, مشيرين إلى أن أكثر أنواع الفواكه والخضراوات المستهلكة كانت الموز والخس والبطاطا.

واقترح الباحثون في الدراسة التي نشرتها المجلة الأميركية لعلوم الوباء, أن الغذاء الغني بالخضراوات والفواكه يمثل وسيلة واقية من سرطان الأمعاء, ليس عن طريق منع ظهور البروزات المعوية, وهي المرحلة السابقة للورم, بل من خلال منع تحولها إلى خلايا سرطانية.

المصدر : قدس برس