حذر باحثون في أحد معاهد الصحة الوطنية الأميركية من أن تعرض الفتيات والشابات لدورات شهرية غير منتظمة يزيد خطر إصابتهن بهشاشة العظام في المستقبل.

وأوضح العلماء في المعهد الوطني لصحة الطفل والتنمية البشرية أن هرمون الإستروجين الأنثوي وغيره من هرمونات المبيض يساعد في المحافظة على الكثافة العظمية عند النساء, ومن دون هذه الهرمونات تتعرض السيدات للإصابة بهشاشة العظام بصرف النظر عن العمر.

وقام هؤلاء بدراسة وضع خمسين امرأة تحت سن الأربعين مصابات بما يعرف بالقصور المبيضي المبكر الذي يظهر عند توقف المبايض عن إنتاج البويضات والهرمونات الجنسية قبل أوانها الطبيعي, وسجلت معظم السيدات تاريخا سابقا لانقطاع الحيض الذي يظهر عند توقف أو غياب فترة الحيض لثلاثة أشهر أو أكثر.

وأظهرت الدراسة التي نشرتها مجلة "النسائية والتوليد" المتخصصة أن حوالي 70% من السيدات المصابات بالقصور المبيضي المبكر يعانين من نقص في الكثافة العظمية يؤدي إلى هشاشة العظام وتخلخلها وتكسرها, وقد شهدت 92% منهن تغيرات في دورة الطمث الشهرية كأعراض أولى للمرض.

المصدر : قدس برس