قال علماء في الدانمارك إن المكملات الغذائية التي تحتوي على نوعين من البكتيريا اللبنية تساعد في تخفيف حالات الإسهال الشديدة عند الأطفال وتقلل حاجتهم للعلاج الطبي.

وأوضح الباحثون في العيادة الجامعية لطب الأطفال في مدينة هفيدوفر بالدانمارك أن بكتيريا العصويات اللبنية -وهي الأنواع الموجودة في اللبن وتعرف بالجراثيم المفيدة- تعمل عن طريق تغيير البيئة الميكروبية في القناة الهضمية للإنسان الذي يتناولها.

ووجد هؤلاء الباحثون بعد إعطاء 69 طفلا -تراوحت أعمارهم بين ستة أشهر وثلاث سنوات أدخلوا إلى المستشفى بسبب إسهال شديد- مكملات غذائية تحتوي على مزيج من سلالتي العصويات اللبنية (لاكتوباسيللاس رامنوساس ولاكتوباسيللاس رويتيراي) مرتين يوميا لمدة خمسة أيام, أن الأطفال الذين تعالجوا بالبكتيريا شهدوا فترات إسهال أقصر من غيرهم, وقد استمرت هذه الحالة عند ثلاثة أطفال من أصل 30 تعالجوا بالبكتيريا بعد خمسة أيام من العلاج مقابل 13 من 39 طفلا تعالجوا بدواء عادي.

وخلص الباحثون في الدراسة التي نشرتها مجلة الأمراض المعدية وطب الأطفال إلى أن العصويات اللبنية تخفف مدة وأعراض الإسهال الناتجة عن فيروسات الروتا التي تعتبر السبب الرئيسي لمثل هذه الحالات عند الأطفال الرضع.

المصدر : قدس برس